نظام الرواتب والتعويضات

تعريف نظام الرواتب والتعويضات

يُرعف نظام الرواتب والتعويضات على أن أحد الأنظمة التابعة للموارد البشرية، المختص بكافة أشكال المدفوعات المالية، التي تدفعها المؤسسات للعاملين فيها، سواء كانت بشكل مباشر أو غير مباشر؛ حيث يُقصد بالرواتب تلك الأجور التي يتقاضاها الموظفين مقابل عملهم؛ وكأنها عملية تبادل للوقت والجهد والقدرات مقابل الأجر النقدي أو العيني، أما بالنسبة للتعويضات؛ فهي مجموع ما يتقاضاه العامل من المال أو المزايا مقابل فترة عمله في مكان ما. يدعم هذا النظام تعزيز ولاء الموظفين، والأنظمة المُستخدمة لخدمتهم وتحقيق مطالبهم وأهداف الشركة كذلك، ويمكن التحقق من آراء الموظفين على هذا النظام من خلال عمل استبيانات يُستخلص من نتائجها المجالات التي تحتاج إلى تطوير، ومدى رضا الموظفين عن الأداء الإداري، وتحديداً الموارد البشرية.

ما أهمية نظام الرواتب والتعويضات في المؤسسات

تهتم الشركات ومؤسسات العمل بشكل كبير في أنظمة الرواتب والتعويضات المعتمدة لديها؛ نظراً لدورها في هيكلة النظام الوظيفي، وتحديد الوظائف والأجور، وإثبات مدى فاعلية أخلاقيات العمل فيما يخص الحقوق والواجبات لكل من الإدارة والموظفين، وتبعاً لذلك تعد الاستبيانات الإلكترونية وسيلة مثالية لقياس فاعلية وأثر هذا النظام على مكان العمل؛ حيث يتم استطلاع آراء الموظفين والتواصل بمصداقية وإيجابية معهم، والأخذ بآرائهم واقتراحاتهم؛ لتحسين الأداء وتطوير الخطط الخاصة بهذا النظام، وتأتي منصة 360 Angles، أول وأفضل منصة توفر نموذج استبيان جاهز لكافة المواضيع المهمة في الشرق الأوسط، يغطي محتواها كافة جوانب وآثار المهارات والتغييرات والأنظمة والمؤثرات لأي موضوع، إلى جانب خدمات كثيرة أخرى تساعد على إعداد وتصميم وتوزيع ونشر الاستبيانات بشكل سريع وفعّال.

فوائد نظام الرواتب والتعويضات

تجني مؤسسات العمل وكذلك الكوادر العاملة فيها العديد من الفوائد الملموسة من تطبيق نظام رواتب وتعويضات عادل وناجح، يُذكر أهمها في النقاط التالية:

  • تحقيق العدالة الداخلية: حيث يشعر الموظفون داخل المؤسسة بعدالة ما يتقاضونه من أجور وتعويضات؛ لقاء خبراتهم ومهاراتهم ومستواهم الوظيفي.
  • تحقيق العدالة الخارجية: إذ يترتب نجاح هذا النظام على مساواة أجور العاملين في شركة معينة مقارنة مع الشركات الأخرى من نفس المجال، وبنفس مستويات العمل والخبرات.
  • تقليل دوران العمالة: في حال نجاح النظام بتحقيق العدالة داخل وخارج المؤسسة؛ فذلك يضمن تقليل لدوران وتسرب الأيدي العاملة منها.
  • زيادة الإنتاجية: وينتج ذلك عن زيادة الرضا الوظيفي لدى الموظفين، فكلما كان الموظف راضياً عن راتبه كلما تحسنت إنتاجيته كمّاً ونوعاً.
  • جذب موظفين كفؤ: إذ يضمن هذا النظام إعداد جدول رواتب وتعويضات تنافسية في السوق، ما يعني اجتذاب أفضل العناصر البشرية العاملة.
كيفية وضع نظام رواتب وتعويضات مثالي

يستطيع العاملون في قسم الموارد البشرية في أي مؤسسة مهنية إعداد نظام أجور مميز، ذلك عن طريق تحديد الدرجات الوظيفية فيها، ثم تصنيف الوظائف المتشابهة تحت درجة وظيفية واحدة، ومن ثم تحديد نطاق الراتب لكل درجة على حدة من خلال تقييم عام للوظائف ومسح الرواتب في سوق العمل، وتحديد استراتيجية الشركة في هذا المجال ضمن الإمكانيات المادية مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية الحفاظ على الموظفين الموهوبين والمتميزين. يمكن تلخيص مراحل إعداد هيكل ونظام الرواتب والتعويضات ضمن المراحل التالية:

  • كتابة الوصف الوظيفي لكل الوظائف المتوفرة في المؤسسة.
  • عمل تقييم لكل وظيفة في المؤسسة؛ بحيث يتم ترتيب الوظائف كافة من الأقل إلى الأكثر أهمية، ويتم ذلك من خلال طريقة الترتيب تصاعدياً أو تنازلياً، وطريقة التصنيف التي تعتمد على تقسيم الوظائف تبعاً للمهام والمسؤوليات من جهة، والمهارات والخبرات والمعارف من جهة أخرى.
شارك:
LinkedIn
Twitter
Facebook
نماذج استبيانات ذات صلة
إدارة الذات والآخرين

إدارة الذات والآخرين ما المقصود بإدارة الذات والآخرين تكتمل دائرة الإدارة حينما يكون بمقدور الفرد إدارة ذاته، ومن ثم إدارة Read more

الإستباقية

الإستباقية الإستباقية في العمل يتعلق مفهوم الإستباقية في العمل في تخطيط وتنفيذ المهام من قبل الموظف، دون حاجة إلى وجود Read more

التوازن بين الحياة والعمل

التوازن بين الحياة والعمل ما هو التوازن بين العمل والحياة يُعرف مصطلح التوازن بين العمل والحياة على أنه الطريقة التي Read more

المسؤولية

المسؤولية تعريف المسؤولية تُعرف المسؤولية على أنها الدور الذي يقوم به كل شخص في مكان معين، سواء في البيت أو Read more